العربي

قمة «بيروت إنستيتيوت» الثانية تنطلق في أبوظبي بعد أيام وتستطلع آراء القادة إزاء تحولات المنطقة

تنطلق فعاليات الدورة الثانية من قمة «بيروت إنستيتيوت» في العاصمة الإماراتية (أبوظبي)، بين 12 و13 مايو الجاري، بمشاركة اكثر من 200 شخصية عربية ودولية بارزة من قادة العالم والشخصيات الرفيعة المستوى وكبار الخبراء السياسيين النافذين، والمفكرين البارزين وصناع القرار، من الإمارات العربية المتحدة، وجميع أنحاء الوطن العربي، والولايات المتحدة الأميركية، وأوروبا، وروسيا، والصين، وأميركا الجنوبية، وأفريقيا، إلى جانب قيادات المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص.

وتنعقد القمة الثانية لمؤسسة «بيروت إنستيتيوت» تحت عنوان «نحو هيكلة بناءة لاندماج المنطقة العربية في المستقبل العالمي النامي»، وبمشاركة أحمد أبو الغيط امين عام جامعة الدول العربية، ود.عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والشيخ خالد بن احمد آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين، وعبدالملك عبدالجليل المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني، ونورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف قمة «بيروت إنستيتيوت» إلى استطلاع آراء القادة العرب والدوليين إزاء التحولات التي تشهدها المنطقة، ووضع خيارات سياسية مبتكرة وبناءة تساهم في التصدي للتحديات، من خلال إشراك القيادات الشابة في دعم الجهود الإقليمية الهادفة لبناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا للجيل الحالي والأجيال القادمة. تستشرف القمة من خلال 13 جلسة نقاش مفتوحة و5 جلسات مغلقة، مستقبل المنطقة في ضوء المستجدات الدولية، وتناقش دور حكوماتها في صناعة المرحلة المقبلة، ولعب

دور حيوي فاعل في صياغة المستقبل العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *